التخلص من العناكب
أبريل 24, 2019
القضاء على الفئران
أبريل 24, 2019

Close up of cockroach on a slice of bread

تتعدد أشكال وأنواع الحشرات الغير مرغوب بها، ومن بين هذه الأنواع هي الصراصير والتي تُسبب الكثير من الانزعاج حيال رؤيتها في المنزل، إذ أنها من المُمكن أن تتسبب في إصابة الإنسان بالعديدة من الأمراض.
وذلك لأنها تعيش في بيئات قذرة مُحملة بالكثير من أنواع البكتيريا والجراثيم، ومن أخطر الأمراض التي تُصيب الإنسان جراء وجود الصرصور في المنزل هو مرض شلل الأطفال ومرض الالتهاب الكبدي.
تُعتبر الصراصير من الحشرات سريعة التكاثُر، ولهذا فإن مُجرد وجود صرصور واحد في منزلك فإنهُ كفيل بتكوين جيل كامل من الصراصير به، ولهذا فبمُجرد رؤيتك لصرصور في منزلك فيجب عليك البحث بدقة عن سبب وجوده والقضاء على هذا السبب.
وذلك لضمان عدم عودة الصراصير إلى المنزل مرة أخرى، كما يجب عليك البحث بمُنتهى التركيز في مُختلف أنحاء المنزل أو الشاليه أو المكتب عما إذا يوجد صراصير أخرى به والقضاء عليها بأدوات وطُرق مُعينة.
وتُعد شركة القُدرة الذهبية شركة رائدة في مجال مُكافحة الحشرات في دولة الإمارات، ولهذا فهي تمتلك كافة الأدوات والمُعدات اللازمة للقضاء على الصراصير بشكل نهائي وبات في أسرع وقت مُمكن.
ما هو الصرصور ؟
الصرصور هو آفة منزلية من رُتب الحشرات المُجنحة، ويتميز بحجمه الصغير ذات الستة أرجُل، مع أجنحة شفافة ذات لون بُني، وجسم مُفلطح ذو لون يميل إلى الأسمر، وله قرنين للاستشعار وعينان كبيرتان لا يريان.
يُعرف عن الصرصور أن رائحته كريهة تنتُج من إفراز غُدي، ويتغذى على ما يُصادفهُ من مواد، كما أنهُ يتكاثر من خلال البيض الذي تُنتجهُ أُنثى الصرصور.
تُفرز أُنثى الصُرصور مادة عطِرة تُعلن بها عن استعدادها للجماع، ويلتقط هذه المادة ذكر الصُرصور بقرونهُ الاستشعارية، فيذهب إليها.
وتُعتبر أُنثى الصُرصور من أخطر الكائنات، إذ أنها من المُمكن أن تستمر في إنتاج البيض مدى حياتها بمُجرد الجماع مع الذكر لمرة واحدة فقط.
وهذا ما يُعني أن مُجرد مكوث أُنثى الصُرصور المُخصبة في منزلك يتسبب في إنتاج الآلاف من البيض على مدى حياتها، ولهذا فلابُد من الوقاية من وجود الصراصير في المنزل من خلال العمل على رشة بالمُبيدات اللازمة من حين لآخر.
يوجد على مُستوى العالم 3500 نوع من الصراصير، ولكن لا تعيش في مُحيط الإنسان إلا 20 نوعًا فقط منها، وتُعتبر الصراصير من أوائل المخلوقات التي توجد على سطح الأرض، إذ أنها توجد على سطح الأرض قبل الإنسان بأربعة ملايين عام.
يستعمل الصُرصور فكيه الأماميين وهُما ما يُسميان بالفكوك الطاحنة في تمزيق وقطع ومضغ الطعام، كما يوجد فكوك أُخرى أقل قوة تُسمى بالفكوك الخلفية، وهي ما تعمل على دفع الطعام إلى الحنجرة.
أماكن تواجُد الصراصير
تُفضل الصراصير العيش في البيئات المُظلمة والرطبة، ولهذا فإنها تعيش في البالوعات والمصارف، وهذا ما يُعني ضرورة إغلاق كافة بالوعات المنزل بصفة دائمة، حتى لا يتسبب فتحُها في تدفُق الصراصير إليك.
كما تستطيع الصراصير الوصول إليك من خلال شقوق الحوائط أو الأرضيات أو من خلال أبواب منزل، أو من المواسير أو التكييف أو شفاطات الهواء.
ما مدى قوة الصراصير ؟
قد أثبتت الأبحاث والدراسات العلمية أن الصراصير هي الكائن الوحيد القادر على النجاة من حدوث انفجار نووي في أي مكان في العالم.
كما أنها تستطيع العيش بدون طعام لمُدة شهر كامل، هذا بالإضافة إلى أنها قادرة على الاستمرار في الحياة دون التأثير على نشاطها، حتى إذا توقف قلبها لمُدة ساعة كاملة.
تقدر الصراصير على التوقف عن النفس لمُدة 45 دقيقة، دون أن يؤثر ذلك على حياتها، هذا بالإضافة إلى أنها قادرة على العيش بدون رأس لمُدة أُسبوع.
وتُعتبر الصراصير من الكائنات العمياء التي لا ترى، ورغم ذلك فإنها لديها قرون استشعار تستطيع التحسُس من خلالها بكُل ما يُحيطها بدرجة عالية من الحساسية.
ما هي الأخطار التي تنجُم عن وجود الصراصير في مُحيط الإنسان ؟
تُعتبر الصراصير من الكائنات الخطيرة جدًا على صحة الإنسان، إذ أن وجودها في المُحيط الذي يعيش به سواء في المنزل أو في مكان العمل من المُمكن أن يُصيبهُ بالعديد من الأمراض ومنها:
مرض شلل الأطفال
مرض الالتهاب الكبدي
مرض اسهال الأطفال، أو الدوسنتاريا البكتيرية.
مرض التسمُم الغذائي وما يُسمى بحُمى الجهاز الهضمي.
مرض التيتانوس
مرض الدفتريا
مرض السُل
مرض الحُمى المُخية الشوكية
ونظرًا لخطورة الصراصير، وما تُكبدهُ من خسائر فادحة لصحة الإنسان، بمُجرد تواجُدها في مكان معيشتهُ، فتستطيع شركتنا شركة القُدرة الذهبية على تقديم يد العون لعُملائها.
وذلك من خلال تحمُل مُهمة القضاء على الصراصير بدلاً منهُم من خلال العديد من آليات مُكافحة الصراصير لمعرفة منطقة الإصابة ونوع البيئة المُحيطة والسبب وراء الإصابة ومُعالجة أماكن الإصابة بالصراصير بشكل دقيق واحترافي.